pal.gif

تبدأ قصتي من ذلك اليوم الجميل والرائع حيث كنا نجلس تحت ضوء القمر


وكانت السماء صافية تزينها تلك النجوم المضيئة . كنا ننظر إلي ذلك الشيء الجميل الذي يضيء في السماء


حيث كان يبعث السعادة لكل من ينظر إلية ذلك الشيء الذي ينظر إليه كل المحبين . انه القمر نعم انه القمر
الذي يسحر القلوب ويخطف الإبصار من شدة جماله وروعته.


وكان حبيبي يجلس بقربي ويهمس لي بتلك الكلمات الدافئة والرقيقة المليئة بالحب والأمل.


كنت اشعر بالسعادة كلما سمعت ذلك الصوت كان قلبي يرقص من شدة الفرح عند سماع صوته.


لقد كان يحمل في قلبه الكثير من الحب والخير والصفاء والنقاء كان دائما يقول لي أني ملكته باني روحه وقلبه.


وهو كان لي مصدر الحب والسعادة كان الأمل كان لي كل شيء في هذه الدنيا.


وفي ذلك اليوم اخبرني انه لن يبتعد عني ولن يتركني ابدأ ولن يفرق بيننا أي شيء
سوى الموت وانه سيبقى لي طول العمر ولن يبتعد عني.


ولكن في احد الأيام جاء حبيبي وطلب إن يكلمني وان أتفهم ما سيقول.


وكانت علامات الحزن في عيناه


أصبح يتلعثم في الكلام لا يعرف كيف يبدأ الحديث


لا يعرف ماذا يقول كانت علامات التردد واضحة من حديثه معي


لم يكن كما عرفته من قبل


وأنا كنت خائفة أكثر منه طلبت منه إن يتحدث دون تردد


فقال لي :أنا أنا............
وسكت بعدها ولم يتحدث



فقلت له وكان صوتي يرتعش أنت ماذا تكلم


فسكت طويلا وكانت الدموع واضحة في عيناه


كانت تلك الدموع تحرق قلبي وكنت أحس إن خلف تلك الدموع


شيء كبير لا يستطيع البوح به


ولكني اصريت عليه ان يتكلم وليته لم يتكلم ويقول تلك الكلمات


فقال و صوته يكاد يختنق وتكاد الدموع إن تسقط من عيناه سأرحل
وأنا جئت اليوم لكي أقول لك وداعا


فر تسمت الدهشة على وجهي وأصبحت تدور في داخلي الكثير من الأسئلة
لماذا وكيف وما الذي حصل أسئلة كثيرة تخيم على فكري


فقلت له وأنا مستغربه من تلك الكلمات لماذا تريد الرحيل لماذا تريد الابتعاد عني لماذا ألان هل نسيت ما كنت تقوله لي


فقال أنا لم أنسى أي كلمه قلتها وأنا احبك ولن انساكي ما حيت فأنتي كل حياتي أنتي روحي أنتي الهواء الذي أتنفسه أنتي أغلى شيء في حياتي .


فقلت له إذا لماذا تريد الرحيل؟؟؟؟؟؟!!!!


وكانت الدموع تغرق عيني وقلبي ينزف بشدة


فقال أني ذاهب لكي ألبي نداء الوطن نداء القدس


ولكني لن انساكي ستبقين معي وسأرجع لك يوما ما لنعيش سويا في ارض السلام والحرية لا يسودها الظلم ولا الاستعمار.


لقد كان يتحدث وأنا استمع إلي كلامه دون إن انطق بأي كلمه وكان قلبي يتفتت من شدة
الحزن والألم والخوف


فقلت له لمن ستتركني أتتركني وحيد في هذا العالم المخيف



فقال أنا لن أغيب طويلا سأعود إن شاء الله وحامل لك النصر والتحرير



وساترك قلبي يحرسك ويحميك إلى إن أعود


فقلت له اذهب وقلبي يصرخ من الألم
فانا لن أمنعك عن تلبية نداء الوطن
لن أقف في طريقك اذهب


فسكت وبعدها قال لقد حان وقت الذهاب وداعاااااااااا



أه أه ما صعب تلك الكلمة كلمة الوداع


لقد حطم قلبي من تلك الكلمة اه ما صعب الفراق لقد قالها ورحل قال الوداع وتركني ورحل


وقفت انظرإليه دون حراك دون إن ينطق لساني بأي كلمةأوحتىحرف
لقدتجمدلساني ولم يعديستطيع الكلام

اخذيبتعدعني ويبتعدحتى غاب عن نظري وعندهاصرخت
وقلت له أني انتظرك ولن أنساك أبداسأنتظرك حتىتعود.

لقدرحلواخذروحي معه رحل وتركني جسدامن غيرروح

تغيرت كل حياتي تحولت إلي شيءحزين تحولت إلي انسانةمحطمه
تحولت الى رماد

نعم تحولت إلي إنسانه تسكنهاالأحزان والالالم والخوف من القادم.


لقدانتظرته طويلاكنت انتظره كل يوم علىبابي لعله يعود ولكن انتظر تطويلا
ولم يعد

وفي صباح احدالأيام سمعت جرس الباب يدق

فشعرت بالخوف شعرت بقلبي يخفق بسرعة دون ان اعرف السبب
ولكن كان الخوف يتملكني.

فتحت الباب وأنا ارتجف
أه أه أه

ليتني لم افتح الباب ليت ذلك الجرس لم يدق

لقدعادحبيبي لقدعاد ...........................

ولكن أه أه أه أه
عادلي جسدا من غير روح

لقد عاد ولكنه عاد ليرحل من جديد

لقد فارق الحياة لقد عاد شهيدا عاد شهيدا
لقد قتلوه ,زخة رصاص مز قت جسده

لقدمات من اجل الوطن مات من اجل القدس من اجل فلسطين

نعم لقد رحل اليوم عني دون عودة لقد رحل وتركني وحيدة

أنت رحلت عني وغبت عن نظري ولكنك لم تغب عن قلبي فأنت محفور في قلبي لاتمحوك الأيام ولا السنين

رحمك الله ياحبيبي رحمك الله ياقمري

أنامازلت احبك ولن أنساك أبدا ولن أحب غيرك ما حيت
فحبك يسكن قلبي ولن يزيله أي حب أخر




وداعا يا حبيبي وداعا يا اعز الناس وداعا يا قمري

وداعااااااااااا ..............................

وداعاااااااااا................................

hg,]hu hgHodv hg]kdh hguhgl htjp hgfhf